الأنسجة الظهارية ( الطلائية ) Epithelial Tissues :-
وتـقـســــم الــــى :-


أ - الأنسجة الطلائية البسيطة Simple epithelial tissues وهـــي تـقـســم بــــدورهـــا الـــى :-

1- نسيج طلائي حرشفي بسيط :- Squamous E. T.
تتميز خلايا هذا النسيج بكونها تشبه الحراشف وهي تحتوي على أنـوية مركزية الموقع كرويـة الـشكل توجد هـذه
الأنسجة مبطنة للأوعـية الـدمـويــة endothelium و الأغـشية المصلية كالجنـب وتسمى mesothelium
كالتـامور وبطانة الفـم والطبقة الجدارية لـمحفـظـة بـومان .

2- النسيج الطلائي المكعب البسيط Cuboidal E. T.
تتميز خلايا هذا النسيج بكونها مكعبة الشكل وتحتوي على نواة مركزية الموقع يوجد مثل هـذا الـنـوع من النسيج فـي الـغـدة الـدرقـية وفي الطبقة الجدارية المبطنة للنبيبات البولية فـي الكليـة وفـي الكـثير مـن القـنـوات والحـويـصلات المخـتـلـفـة في الـجـسم .

3- النسيج الطلائي العمودي :- Columnar E. T.
تكون خلايا هذا النسيج مشابهه للمستطيلات وهي أمـا مـهـدبـة كما في اللفائفي و الأثني عشر أو غير مـهـدبـة كما في بطانة المعدة .
تكون أنوية هذه الخلايا بيضوية الشكل تقع بالقرب من الجـزء القـاعــدي لـلخـلـيـة أن وظـيـفـة هـذا النسيج هــــــي الأمتصاص و الأفراز فضلاً عن وظيفة الحماية . لذا فأنه يبطن جزء كبير من القناة الهضمية و قنوات بـعـض الـغدد ,
يـوجـد النسيـج العـمـودي الـمهـدب فـي بطانـة الرحم Uterus وقناتي البيض و القصيبات في الـرئـة , أما النسيج الظهاري العمودي الغير مهدب فيوجد في بطانة المعدة .

مـلاحـظـة /

قـد تظهر خلايا النسيج في بعض مناطق المقطع مضلعة الشكل ذات نواة أو خالية والسبب في ذلك هو أن النسيج
قطع عرضياً ( T. S. ) بمستوى موازي لقـواعـد الخلايا في منطقة النواة أو خارج منطقة النواة عـلى التعاقـب .

4- النسيج الطلائي العمودي المطبق الكاذب :- Pseudo stratified columnar epithelium .
عند فحص شريحة لمقطع عرضي في الرغامي trachea نجد أن بطانته مكونه من هذا النوع من النسيج . يظهر النسيج وكـأنـه مكون من عدة طبقات من الخلايا . ولكن عند الفحص يتبين أن النسيج يتكون من طبقة واحدة من الخلايا ولكن تقع نواتها في مستويات مختلفة , وتتميز الخلايا الى ثلاثة أشكال العمودية المهدبة المغزلية والقاعدية تتخلل هذه الخلايا خلايا كأسـيـة goblet cells تستند كل هذه الخلايا على غشاء قاعدي سميك , أما النوع غير المهدب فيوجـد في الغـدة النكفيـة parotid gland .


ب – الأنسجة الظهارية المركبة أو المطبقة :- Compound or Stratified Epithelial
1- النسيج الظهاري المطبق الحرشفي :- Stratified squamous epithelium
عند فحص شريحة جاهزة لمقطع عرضي في المـريء نجد أن هذا النوع من النسيج مؤلفاً مـن عــدة طبقـات مــن
الخلايا . تكون خلايا الطبقة العميقة عمودية ذات نوى بيضوية الشكل وقد يكون قسم من هذه الخلايا في طور مـن
أطوار الأنقسام الخيطي غير المباشر , وتكون خلايا الطبقات الوسطية مضلعـة ذات نـواة مستديرة أما خلايـــــــــا
الطبقات السطحية فتكون مسطحة حرشفية . نـواهـا متـطـاولـة كذلك فأن هذه الخلايا تكون غير متـقـرنه لـذا يدعى
بالنسيج الظهاري الحرشفي المطبق غـيـر المتـقـرن non-keratnized stratified s. ep. .

أما في الجلد فأن البشرة تكون فيها خلايا ميتة ومتقـرنة وفاقـدة للنواة وسهلة التقشر لـذا يدعى بالنسيج الحرشفي المطبق المتقرن Keratnized stratified squamous ep. .


2- النسيج الظهاري المكعبي المطبق :- epithelium cuboidal Stratified
يتركب هـذا النسيج من طبقتين من الخلايا المكعبة ويوجد مثل هذا النسيج في الأقـنـيـة المفـرغة للغـدد العـرقـيـة لجـلـد الأنـسـان .

3- النسيج العمودي المطبق :- Stratified Glumonar E. T.
يتركب هذا النسيج من عدة صفوف من الخلايا الأسطوانية , تكون خلايا الطبقة السطحية عمودية الشكل أما الطبقات التي تقع تحتها فتكون من النوع المضلع وتكون خلايا الطبقة القاعدية مكعبة أو عمودية يمكن مشاهدة هذا النوع من النسيج في ملتحمة العين عند السطح الداخلي للجفن وكذلك في الأحليل الـذكري male urethra


4- النسيج الظهاري الأنتقالي ( المتحول ) :- Transtional Epithelium
يتركب هذا النسيج من عدة طبقات من الخلايا وهو نسيج مطبق يتعرض لتغير مستمر في الشكل وهو يبطن الأعضاء المجوفة التي لها القدرة على الأتساع كما المثانة البولية حيث تكون خلايا الطبقة السطحية كبيرو وبشكل المظلة ويكون سطحها الحر محدب عندما تكون المثانة في حالة أرتخاء ( فارغة من البول ) وعندما تكون المثانة ممتلئة يكون عـدد الطبقات الخلوية أقل وتكون خلايا الطبقة السطحية
طويلة و مسطحة أي تشبه الخلايا الحرشفية squamous cells

( انتهت المحاضرة الاولى )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 النسيج الظهاري الـغــدي :-

تصنف الغدد Glands بصورة عامة الى :-
1- الغدد الصماوية ( ذات الأفـراز الداخلي ) EndoCrine Glands
وهي التي تنقل أفرازاتها الى مجـرى الـدم من دون وجـود مسل ducts .

2- الغدد ذات الأفـــراز الخارجي ExoCrine Glands :-
وهي التي تنقل أفرازاتها الى مناطق أخرى عن طريق مسل ducts .

3- الغـدد المختلطة Mixed glands :-
ومـثـالـهـا غـــدة الـبـنـكــريـــاس .

* يـمـكــن تـصـنـيـف الغـدد ذات الأفــراز الـخـارجـي عـلـى أسـاس عــدد الـخـلايـا الـتـي تـتـكـون مـنـهـا الــى :-

أ – غـدة وحيدة الخلية Unicellulr gland :-
ومثالها الخلية المخاطية الكأسية goblet cell التي تكون على هـيـئـة كـأس تحوي على نواة مضغوطة عند
قاعدتها مع كمية قـلـيـلـة مـن الهـيـولي يوجد هذا النوع من الخلايا في شريحة لمقطع عرضي للأمعاء أوالـرغـامـي .

ب – غـدد مـتعــددة الخلايا Multicellular glands والتي تصنف الى ما يلي :-
1- الغـدد البسيطة Simple glands :-
وتكون القناة الأفـرازية مفـردة غـيـر متفـرعة وهـي تـصـنـف حـسـب الـجـزء الـنـهـائـي الـفـارز الـى :-

أ – النبيبة المستقيمة straight gland :-
نجد مثل هذه الغدة في مقطع عرضي للأمعاء ( خبايا ليبركن )
ب – النبيبة الملتوية Colled tubular :-
عند فحص شريحة لمقطع عمودي في الجلد ستجد أن الغدة العرقية هي غير نبيبية ملتوية .


ج – النبيبة المتفرعة Branched tubular :-
ومثالها الغدد المعدية البوابية pyloric glands .

د – السنخية أو العنبية Alveolar or acinar :-
نجد مثل هذه الغدة في جـلـد الضـفـدع .

هـ – السنخية أو العنبية المتفرعـة Branched Alveolar or Acinar :-
ومثالها كالغدة الدهنية Sebaceous gland التي يمكن مشاهدتها عند فحص مقطع عمودي في الجلد أو كغدة سفيفة الجفن التي توجد في شريحة جفن العين .

2- الـغــدد الـمـركـبـة Compound Glands :-
تصنف هذه الغدد بالنسبة الى شكل الأجـزاء النهائية الفارزة لـهـا :-

أ – النبيبية Tubular :-
ومثالها الكلية والخصية وسندرس هذه الأعضاء فيما بعد .

ب – السنخية أو العنيبية Alveolar or acinar :-
ونجد مثل هذه الغدة لمقطع في الغدة الثديية mammary gland

ج – النبيبية السنخية أو النبيبية العنبية Tubulo _ Alveolar :-
يمكن دراستها في شريحة لمقطع في الغدة اللعابية Salivary gland .

* كـذلك تصنف الغدد ذات الأفراز الخارجي بالنسبة الى نوعية المادة المفرزة الى :-
1 – غـدد مصلية serous glands :-
مثالها الغدة النكفية parotid gland .
2 – غـدد مخاطيـة Mucous glands :-
مثالها الـغدة الحنكية Palatine gland أو الـغدة الموجودة فـي جـذر اللـسـان .

3 – غـدد مصـلـيـة مـخـاطـيـة Sero_Mucous or mixed glands :-
مثالها الـغـدد تـحـت الـفـكـيـة Sub_Mandibular glands


البحوث العلمية
التأثيرات الموسمية في الجهاز التناسلي للجمال العراقية


الخلاصـــــــــة :

أجريت هذه الدراسة بهدف الكشف عـــن التغيرات الحاصلة في بعض الأجزاء المهمة من الجهاز التناسلي الذكـــري
( الخصية والبربخ ) خلال فصول الشتاء والربيع والصيف . جمعت كافة النماذج التي أجريت الدراسة عليها والتـــي بلغ عددها ( 95 ) خصية جمل وبأعمار أقل من ثلاث سنوات من ذكور الجمال المذبوحة في المجزرة الخاصة بهـــا والواقعة في محافـظة النجف – للمدة من بداية فصل الشتاء ( كانون الأول ) الى نهاية فصل الصيف ( آب ) ومن ثم أجريت الدراسات الآتية عليها :

* أظهرت نتائج الدراسة وجود زيادة معـنـوية ( p<0.05 ) في معـدل وزن وحـجـم الخصـيـة ومعـدل البعد الطولي
والعرضي لها خلال موسم الربيع مقارنة بموسم الشتاء والصيف . أما فيما يخص قياس أوزان الأعضاء فـقـد لوحظ زيادة معنوية ( p<0.05 ) في معدل أوزان مناطق البربخ الثلاث ( الرأس و الجسم و الذيل ) في موسم الربيع مقارنة بموسم الشتاء وموسم الصيف .

* أشارت الدراسة الى وجود زيادة معنوية في مـعـدل أعـداد النطـف في الخصى وأجزاء البربخ ( الـرأس , الجـسـم ,
الـذيـل ) خلال موسم الربيع مقارنة بما هو عليه في موسم الشتاء وموسم الصيف . أما النسبة المئوية للنطف الحية
فقد أظهرت النتائج وجود زيادة معـنوية ( p<0.05 ) في موسم الربيع مقارنة بموسم الشتاء وموسم الصيف فـي
عمـر أقـل من ( 3 ) سنوات , أما في عمر أكبر من ثلاث سنوات فلم تظهر النتائج أية فروقات معنوية واضحـــــــة .
وكذلك عند دراسة البربخ لم تظهر أية أختلافات معنوية في معدل النسبة المئوية للنطف الحية .

كما أظهرت النتائج وجود زيادة معنوية ( p<0.05 ) في معدل أقطار النبيبات ناقلة المني وأقطار نبيب البربخ في موسم الربيع مقارنة بالمواسم الأخـرى . وزيادة واضحة في أرتفاع الخلايا الظهارية المبطنة للبربخ في موســـــــم الربيع . ولوحظ وجود زيادة معنوية ( p<0.05 ) في كل من سليفات النطف والخلايا النطفية وأرومات النطف فـي موسم الربيـع مقارنة بموسم الشتاء وموسم الصيف , وأرتفاعاً معنوياً في معـدل النطـف في موسم الربيع , وزيادة معنوية واضحة في أعداد خلايا لايدك في موسم الربيع والشتاء مقارنة بموسم الصيف .

ومن النتائج المذكورة آنفـا ًيمكن الأستنتاج أن للظروف البيئية العراقية تأثيراً واضحاً في فسلجة الجهاز التناسلــــي للجمل العراقي . ويتوضح هذا التأثير بشكل رئيس في تأثير درجات الحرارة العالية وأوقــات الأضاءة الطويلة خــلال موسم الصيف في تثبيط فعالية أجزاء الجهاز التناسلي الذكري التي تمت دراستها وخصوصاً الخصية , وعلى العكس من ذلك فأن أعتدال كل من درجة الحرارة وزمــن الأضـاءة خـلال موسم الربيع يؤدي الى تنشيط تلك الفعالية . وتعــد هذه نتائج التأثير المباشر للعوامل البيئية , أما تأثيراتها غير المباشرة فـتـشمل نـوعـيـة وكمية الغـذاء المتوفر خـلال المواســـم الـشـتـاء والـربـيـع والـصـيــــف ...


2- دراسة فسيولوجية - شكلية لحيامن الاستنطاف المتوالدة من النبيبات المنوية في الفئران المختبرية البريطانية من السلالة BL\6 C-57

 

جمع الحقوق محفوظة