الوجود الاسلامي في اوروبا ومستقبله – دراسة في ضوء المصادر الاستشراقية المعاصرة عنوانا لدراسة بحثية .

بحضور عميد كلية التربية للبنات الاستاذ الدكتور عباس علي الفحام ومعاون العميد للشؤون الادارية وعدد من اساتذة القسم وطلبة الدراسات العليا ناقشت الطالبة هبة حسين سرحان من قسم التاريخ رسالتها الموسومة (الوجود الاسلامي في اوروبا ومستقبله – دراسة في ضوء المصادر الاستشراقية المعاصرة )بينت الباحثة على ضوء الدراسة اعطاء صورة واضحة عن مستقبل الاسلام في اوروبا وانعكاساته على الكتابات الاستشراقية المعاصرة وحجم الوجود الاسلامي ومستوى نموه في اوروبا مستقبلا وفقا للإحصائيات الرسمية التي اكدت ان الاسلام سيتجاوز المسيحية في المستقبل ويصبح هو الدين الاول عالميا خلال الاعوام القادمة.

واشارت الدراسة على الموقف الاوروبي المسيحي من الاسلام ،ذلك الموقف الي اتسم بالخوف والقلق الاوروبي من الوجود الاسلامي وتمدده داخل البيئة المسيحية مع الدعوة للتحرك وايقاف مايعتقدونه خطراً على مستقبل اوروبا الديني وفق تصورات المستشرقين الذين توجهوا لدراسة هذه الظاهرة انطلاقاً من كونهم الاكثر معرفة واطلاعاً بالدين الاسلامي.

Joomla Templates - by Joomlage.com