دراسة بحثية في قسم الفيزياء بعنوان (دراسة النشاط الإِشعاعي الطبيعي لنماذج مختارة من تربة الدوائر الرسمية)

بحضور اساتذة وطلبة الدراسات العليا ناقشت الطالبة  رواء عامر حميد من قسم الفيزياء رسالة الماجستير الموسومة (دراسة النشاط الإِشعاعي الطبيعي لنماذج مختارة من تربة الدوائر الرسمية في مدينة القاسم باستعمال مطياف أشعة كاما ) والتي اثبتت من خلالها ان التعرض للأشعة سوف تحدث تغيرات كيميائية في أنسجة الكائنات الحية، ويزداد الخطر عند التعرض إلى ألأشعة بكميات كثيرة ولا يظهر مقدار الإصابة أو الضرر للشخص إلا بعد فترة من الزمن وقد تتأخر لسنوات ومسببةً ظهور أمراض سرطانية متنوعة وعتمة العدسة والعقم . كما اوضحت الباحثة الى دراسة النشاط الإِشعاعي في تربة الدوائر الحكومية في مدينة القاسم المقدسة بمحافظة بابل – العراق و تمَّ اختيار (76) أُنموذج من (38) دائرة حكومية وبعمقين مختلفين، الأول من التربة السطحية (0-10)cm، والآخر بعمق (30-40)cm. ثم أُجريت القياسات الطيفية باستعمال مطيافية كاما من نوع يوديد الصوديوم المنشط بالثاليوم الذي أبعاده (3x3) عالي كفاءة ، وكان زمن القياس خمس ساعات للحصول على الفعالية الإِشعاعية النوعية لكل من عناصر اليورانيوم 238U ، والثوريوم 232Th، والبوتاسيوم 40K ، مثلما تمَّ حساب مكافئ الراديوم، والجرعة الممتصة في الهواء. وكذلك تمَّ حساب كل من الجرعة الفعالة السنوية والداخلية بمعدل ، وتمَّ حساب معاملات الخطورة الداخلية والخارجية على التوالي. وكذلك تمَّ حساب معامل تركيز الفعالية. وعند مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها للنماذج المدروسة مع معيار العالمي (لجنة لأمم المتحدة 2008 وجد انها ضمن الحدود المسموح بها النماذج قيد الدراسة

Joomla Templates - by Joomlage.com