( تقنية الحقن الجرياني وتحويراتها ) عنواناً لمحاضرة علمية للاستاذ الدكتورة خديجة جبار

بحضور السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية والاستاذ الدكتور عباس الفحام عميد كلية التربية للبنات وجمع غفير من اساتذة وطلبة الكلية نظم قسم الكيمياء محاضرة  علمية للاستاذ الدكتورة خديجة جبار  بعنوان ( تقنية الحقن الجرياني وتحويراتها  ) والتي اشارت من خلال الى بروز

تقنية التحليل بالحقن الجرياني(Flow Injection Analysis, FIA) منذ اكتشافها في عام 1975 من بين عدة تقنيات لما تمتاز به من بساطة وسرعة وقلة الكلفة حيث تستند على استعمال مقادير ضئيلة جداً من الكواشف وهي ذات تكرارية عالية في عملية التحليل بطريقة اوتوماتية او شبه اوتوماتية وكذلك تتسم بقلة تأثرها بالظروف الخارجية , وبينت الياسري ان هذه الطريقة من أكثر الطرائق مرونة لانجاز عدد من العمليات اللازمة للقيام بالتحليل الكيميائي كعمليات التخفيف والمزج وإضافة الكواشف والاستخلاص وبذلك أمكن  الاستعاضة بها  عن بعض الطرائق التقليدية .فضلا عن ان مخاطرها البيئية قليلة جدا اذ لم تكن معدومة لقلة حجوم النماذج التي تعتمد عليها ونتيجة لأهمية هذه التقنية وشيوع استخدامها بالآونة الأخيرة في مختلف المجالات خاصة الطبية والصيدلانية تم إجراء تطويرات وتحويرات متعددة على التقنية إلام مما أدى الى ظهور عدد من الطرق الأخرى مثل الحقن المتعاقب وحقن جريان – توقف والحقن العكسي وتقنية المايكروفلوديك . للحصول على نتائج دقيقة يجب العمل على جهاز ذات كفاءة عالية ولان سعر اجهزة الحقن الجرياني مكلف جدا لذا عمل فريقنا ( فريق الحقن الجرياني ) على تصميم وتصنيع الجهاز المذكور مختبريا وحصول الفريق على براءة اختراع لتصميم الجهاز كما تم تطبيق تقدير نماذج مختلفة منها نماذج حياتية ( كالدم والادرار) ونماذج صيدلانية ونماذج بيئية ( كالماء والتربة ) علاوة على نماذج من اللحوم والخضروات باستعمال الجهاز المصمم مختبريا و بعد اجراء المعالجات الإحصائية حصلت الدراسة على  نتائج ذات دقة وكفاءة عاليتين .

Joomla Templates - by Joomlage.com