مناقشة اطروحة الدكتوراه في قسم الجغرافيا بعنوان ( التحليل المكاني للوفيات المسجلة في محافظة المثنى)

بحضور اساتذة وطلبة الدراسات العليا ناقش الطالب صباح حسن علي من قسم الجغرافيا اطروحة الدكتوراه الموسومة ( التحليل المكاني للوفيات المسجلة في محافظة المثنى) والتي اشار من خلالها الباحث ان الوفيات من الظواهر الجغرافية التي تحتل أهمية بالغة في جغرافية السكان كونها الجانب الثاني المكمل لمثلث التغير السكاني المؤثر في حجم وتركيب وتوزيع السكان، ولكن تأثيرها بالاتجاه المعاكس السلبي، فهي تمثل التناقص في اعداد السكان، في حين تمثل الولادات الزيادة في اعداد السكان، وبالتالي فأن معدل الوفيات يحدد معدل النمو الطبيعي للسكان (إذا ما استبعدنا عامل الهجرة). وبين الباحث ان الدراسة شملت منطقة  الحيز الجغرافي لمحافظة المثنى المتمثلة بحدودها الادارية المعروفة مقسمة الى خمسة اقضية وهي السماوة والرميثة والخضر والوركاء والسلمان وسبعة نواحي وهي السوير وبصية والدراجي والمجد والهلال والنجمي والكرامة، وبمساحة تعد ثاني اكبر مساحة بين محافظات العراق وبلغت (51740 كم2) اي ما نسبته (11.9) % من مجمل مساحة العراق البالغة (434128 كم2) . كما اوضح الباحث ان الدراسة تهدف الى التعرف على خصائص المحافظة الجغرافية (طبيعية وبشرية) وبيان تأثيرها في تباين معدلات الوفيات بين وحداتها الأدارية. و دراسة ظاهرة الوفيات لجميع فئات الأعمار والسعي من اجل توضيح العلاقة ما بين الأنسان والعوامل والمتغيرات الجغرافية وبيان تأثيرها في تباين حجم الوفيات والكشف عن اهم الاسباب المؤثرة في ظاهرة الوفيات من (امراض وحوادث) وبيان تأثيرها مابين وحده ادارية وأخرى ، فضلا عن معرفة الصورة النهائية للتوزيع الجغرافي للوفيات من اجل وضع استراتيجية بعيدة المدى لوفيات محافظة المثنى .

Joomla Templates - by Joomlage.com