ندوة علمية في قسم الكيمياء بعنوان (معايير تلوث المياه )

بمناسبة الذكرى السنوية ليوم المياه العالمي وتحت شعار ( البيئة قضية وطنية تستدعي الاهتمام الجدي والسريع لحل مشكلة تلوث المياه في العراق ) نظم قسم الكيمياء ندوته العلمية الموسومة (معايير تلوث المياه ) بحضور اساتذة وطلبة الكلية . وتهدف الندوة الى التعرف على الطرق التكنولوجية الحديثة لمعالجة المياه الصناعية بغرض الاستفادة منها والقاء الضوء على المعوقات التي يتم مواجهتها لمعالجة مياه الصرف الصناعية والقاء الضوء على اهم الطرق الحديثة لترشيد استهلاك المياه للأغراض الصناعية . ونوقش خلال الندوة عدداً من الدراسات بينت موضوع تلوّث المياه باعتباره من  المواضيع المهمة التي اهتمّ بها علماء البيئة والمختّصين بمجالات التلوّث بأعتبارها من الظواهر التي نالت عدداً كبيراً من الدراسات والأبحاث مقارنةً بغيرها من مجالات التلوّث، والتي من الواجب على الباحثين  الاهتمام بها و توضح أسباب فساد نوعية المياه وطرق التخلص من هذه الظاهرة، . وفي سياق متصل عرضت محاور الندوة مصادر وأسباب تلوّث المياه من المخلفات التي يتركها وراءها الانسان والحيوان، والمخلفات النباتية، كتسرب مياه المجاري للمياه الجوفية، وما تحمله من بكتيريا وجراثيم وكيميائيات ملوثة. وكما اكدت الندوة ان العمليات الصناعية والتطور التكنلوجي كان سبباً مهماً في تلوث المياه والعمليات الزراعية عن طريق استخدام مبيدات حشرية بصورة غير مدروسة وتلوث القنوات والانهر بالمواد السامة و بالتالي تلوث المسطحات المائية . واختتمت الندوة بقراءة عدد من الارشادات لمكافحة تلوّث المياه يمكنن من خلالها القضاء على مشكلة تلوّث المياه، أو تقليص حجمها عن طريق تجنب المسببة في ذلك، فيمكن مثلاً استخدام النفط كبديل عن الفحم فالفحم ينجم عنه عند الاحتراق تلوّثاً اكبر وأضخم عن الذي ينجم عند حرق النفظ، و أيضاً بالإمكان الحد من تلوّث المياه عن طريق معالجة مياه الصرف الصحي، في المدن والقرى، فمن المهم معالجة هذه المشكلة قبل تضخمها ووصول الميه الملوّثة إلى المسطحات المائية والبحيرات .

Joomla Templates - by Joomlage.com