مناقشة رسالة الماجستير في قسم التاريخ حول ( الاسهامات الفكرية لعُلماء الشيعة ومُفكريها )

 بحضور الدكتورة ايمان الحلو عميد الكلية وعدد من اساتذة وطلبة الدراسات العليا ناقش الطالب علاء محسن الاعلاجي رسالة الماجستير الموسومة ( الاسهامات الفكرية لعُلماء الشيعة ومُفكريها في مجلة رسالة الإسلام القاهرية 1949-1972م دراسة تاريخية ) وبين الباحث الى دور علماء الشيعة في تأسيس دار التقريب في القاهرة عام 1947م ، وكانت لجهودهم تلك اثرها الواضح في نبذ الخلافات المذهبية الضيقة والتركيز على المشتركات بين المسلمين كافة مما اسهم بشكل واضح في خلق رؤية واضحة لعقائد الشيعة الامامية لدى المسلمين من بقية المذاهب الاخرى ممن ارتسمت في اذهانهم صورة نمطية مشوهة عن عقائد وفقه الشيعة الامامية  .  وجاء اختيار عنوان الرسالة ،  متماشياً و حاجة الامة الاسلامية الى التعريف بطروحات عُلماء ومفكري الشيعة في الجوانب الاجتماعية و الفقهية المختلفة معتمدين اساساً على القرآن الكريم ، و السنة النبوية ، واحاديث اهل البيت()، فتمخض عنها صورة واضحة لالية الطرح العلمي الذي تبناه ابناء المذهب الجعفري فضلاً عن الوحدة والتكاتف، سبباً اولاً ، كما اظهرت تلك الاسهامات رغبة جامحة لدى النُخبة العُلمائية الشيعية لطرح الفكر الشيعي العقائدي في اوساط المجتمعات العربية و الاسلامية و عرضهِ بمسؤولية و شجاعة ليتعرفوا على مكنوناته سبباً ثانياً .

وقد حمل الفصل الاول منها عنوان(  مجلة رسالة الإسلام .. إطارها الزمني و التنظيمي)  وفيه قراءة موجزة لاهتمامات الصحافة المصرية المعاصرة  للمدة 1939-1949م  وهي قراءة وجهت للبارز من الصحف والمجلات الصادرة في تلك المدة .

    و جاء الفصل الثاني بعنوان (معالجات عُلماء الشيعة ومفكريهم في قضايا الوحدة الإسلامية والمقاربات الفقهية و العقائدية في مجلة "رسالة الإسلام" القاهرية ) ليُتابع مُعالجات عُلماء الشيعة ومفكريهم لقضايا الوحدة الاسلامية وادامة مشروع التقريب بين المذاهب الاسلامية ، و قدّم الباحث لدراسة المواضيع التي عالجها مفكرو الشيعة في مجال الفقه المقارن في محاولة لتأسيس قنوات التواصل مع الاخر و البحث عن مشتركات بغية التكامل ، و اكد في موضع اخر على جهود عُلماء الشيعة في توضيح ما غاب عن العقيدة الإمامية و جلاء مواضع الغموض فيها و الكشف عن المبهم منها التي عرضت على صفحات مجلة " رسالة الإسلام " ليطلع عليه المسلمون و يتبينوا احكامه التعبدية واماكن الإجتهاد فيها، وركز ايضاً على اسهامات الكتاب الشيعة في علوم القران الكريم التي أكدت على صيانة القران من التحريف بالأدلة العقلية والنقلية.

و خصص الفصل الثالث لدراسة ( أبحاث معرفية و فكرية بأقلام شيعية في مجلة "رسالة الإسلام" القاهرية ) معالجاً موضوعات اخلاقية هادفة ابتعدت عن القسوة ورغبات الجفاء وطمرتها . و ركزت على قيم بناء الانسان و المجتمع ، ايماناً منهم بأثره في استقرار المجتمعات و المحافظة على الشرف الانساني و تشجيع القيمين عليه في سلوك الطريق الصحيح . وبين بعض قضايا التاريخ العربي و الاسلامي التي استقطبت مسيرة الاسلام لإثبات حقانية بناء دولته و الاحاطة بحياة النبي () واستخلاص العبر الاساسية منها .

وشكلت الخاتمة ما توصل اليه الباحث من استنتاجات موضوعية و حقائق علمية دعمت في محصلتها مباحث الرسالة بالجديد المبتكر و اظهار الخفي من الافكار التي بشر بها كتاب مجلة ( رسالة الإسلام ) من الشيعة في ايضاح الغامض و ترميم القديم واصلاحه وتبني الصادق و الصريح منه .

Joomla Templates - by Joomlage.com