الليزر ... أداة تعقيم وتحلية جديدة للمياه

أ.د. علي خلف حسن
جامعة الكوفة/كلية التربية للبنات/قسم الفيزياء


البحث عن طريقة عملية مضمونة لتحلية المياه وتعقيمها هاجس يعتري الكثير من الباحثين  ومنهم الباحثة المصرية الدكتورة “هبة الرحمن احمد الصباغ ”  إذ تمكنت  من الوصول الى طريقة جديدة لتعقيم وتنقية المياه   على مرحلتين متتاليتين, حيث تستخدم المرحلة الأولي أشعة ليزر في مدى الأشعة تحت الحمراء لتحويل الماء إلى بخار يتكاثف على سطح مصقول ويتجمع في مجرى نصف اسطواني, مزود بصمام تحكم وحساس سرعة للتحكم في سرعة تدفق الماء إلى المرحلة الثانية, حيث يتعرض تيار الماء لشعاع الليزر في مدى الأشعة فوق البنفسجية, وبذلك يتخلص الماء من المواد الصلبة العالقة والأملاح في المرحلة الأولى. ويتم تطهيره من البكتريا والمواد العضوية في المرحلة الثانية. ويتميز الجهاز بان مستلزمات صيانته بسيطة, ولا يسبب أي تغيير في لون أو طعم المياه, إلي جانب سهولة التحكم الآلي وإمكانية تركيبه على مصدر المياه مباشرة دون الحاجة إلي المزيد من تكاليف الإحلال والتجديد. وقد حصل الاختراع على رقم براءة 26680 من مكتب تسجيل براءات الاختراعات المصرية.
 وعراقياً توصل الباحثان " عبد الأمير خلف – جامعة بابل " و " مشرق وحيد حربي – جامعة الكوفة "  من بناء محطة تجريبية لتحلية مياه البحار والآبار والأنهار والبحيرات المالحة باستخدام أشعة ليزر

 

Joomla Templates - by Joomlage.com